11 مارس

ما هي السمنة ؟

كتب الدكتور رامي حلمي | لا توجد تعليقات | السمنة

ما هي السمنة ؟

  • التساؤل عن ما هي السمنة إجابته أنها بالنسبة للبعض تعتبر السمنة مرض وراثي، لكن مرضى السمنة يشعرون بالجوع طوال الوقت فضلاً عن حاجتهم إلى تناول وجبات كبيرة ليشعروا بالرضا.
  • شعور الجوع لدى الإنسان يتم تنظيمه من خلال جزء يسمى بـ “الغدة النخامية” – وهو جزء من الدماغ يتحكم في آليات التمثيل الغذائي في الجسم.
  • يُعتقد أن الجزء المنظم للجوع في منطقة “الغدة النخامية” لا يعمل بشكل صحيح في الأشخاص الذين يعانون من السمنة الوراثية – فهو يستمر في تحفيز الرغبة في الطعام والجوع طوال الوقت، حتى عندما يكون الجسم يحتوي على الكثير من الطاقة المخزنة.
  • يكون هذا الأمر وراثياً في كثير من الأحيان، ومع الإفراط في تناول الطعام واتباع نظم غذائية سيئة ومرور الوقت يؤدي إلى السمنة.

غالباً ما يلجأ الأشخاص الذين يعانون باستمرار من الجوع نحو وجبات خفيفة عالية السعرات الحرارية. وغالبًا ما تكون هذه الأطعمة غنية بالسكر والدهون، مثل البيتزا والشوكولاتة والأطعمة المقلية والحلويات.

علاج السمنة

  • في حالة اللجوء إلى العلاج عن طريق جراحة إنقاص الوزن فهي تكون فعالة للغاية في التغلب على هذا النوع من الإفراط في تناول الطعام، خاصة وأن بعض الإجراءات تعمل على السيطرة على الشهية من بينها تكميم المعدة أو حزام المعدة.
  • بالنسبة  لمن لا تكون السمنة لديهم وراثية فإن الإفراط في تناول الطعام  “نتيجة الحالة النفسية السيئة”، واللجوء إليه للشعور بالراحة وللتغلب على التوتر والقلق والملل وضعف المزاج الشائع جدًا. وتعتبر الشوكولاتة أو الآيس كريم أو البسكويت أو الرقائق من الأطعمة السريعة التي تعمل على إصلاح هذا الشعور مؤقتاً.
  • بمرور الوقت، يمكن أن يؤدي الإفراط في تناول الطعام نتيجة الحالة النفسية السيئة المنتظم إلى زيادة كبيرة في الوزن وتطور المضاعفات الصحية مثل داء السكري من النوع الثاني.
  • هذا النوع من الرغبة في تناول الطعام يمكن التغلب عليه أيضاً من خلال اتباع  نهجا مباشرا لمساعدة المرضى على التغلب على الأكل نتيجة الحالة النفسية السيئة من خلال إجراء العمليات الجراحية التي تحد جسديا من كمية الطعام التي يمكن أن تؤكل، جنبا إلى جنب مع الاستشارات النفسية والغذائية الفردية والجماعية العادية.
  • الإجراءات التي تعمل بشكل أكثر فعالية في السيطرة على السعرات الحرارية نتيجة تناول الطعام بسبب الحالة النفسية السيئة هي تكميم المعدة وتجاوز المعدة.

أياً كان السبب وراء السمنة المفرطة ، يتفق الأطباء جميعًا على وجوب علاجها بسبب المخاطر الصحية المرتبطة بها والتي تكون خطيرة في كثير من الأحيان.

يمنحك مركز الدكتور رامي حلمي خيارات عديدة للقضاء على السمنة، وتقديم البرامج الغذائية المناسبة للمريض بعد إجراء العملية، مع تقديم أفضل متابعة للمريض بعد العملية لضمان تحقيق أفضل نتائج ممكنة لها

الدكتور رامي حلمي

الدكتور رامي حلمي

تخرج الدكتور رامي حلمي من كلية الطب جامعة عين شمس حاصلا على تقدير امتياز مع مرتبة الشرف. تم تعيينه بكلية الطب جامعة عين شمس وعمل اخصائيا للجراحة في مستشفيات جامعة عين شمس. حصل على الماجستير بتقدير امتياز .. ثم حصل على دكتوراة الجراحة العامة والمناظير من كلية الطب جامعة عين شمس واصبح استشاريا للجراحه في مستشفياتها.