11 مارس

مقارنة بين عمليات التخسيس

كتب الدكتور رامي حلمي | لا توجد تعليقات | برامج التخسيس

مقارنة بين عمليات التخسيس

تختلف عمليات التخسيس حسب حالة المريض وهل يعاني من أمراض أخرى بجانب السمنة “وضعه الصحي” والنتيجة التي من المفترض أن يصل إليها.
والتي منها عملية تكميم المعدة وعملية حزام المعدة وعملية تحويل المسار.

وهنا مقارنة بين عمليات التخسيس لتوضيح الخيار الأفضل لك للقضاء على السمنة

عملية ربط المعدة (حزام المعدة)

تعتبر واحدة من أهم مميزات ربط المعدة هو أنه إجراء يمكن التراجع فيه على عكس عمليات فقدان الوزن الأخري،

فهي تعتمد في الأساس على حزام لربط المعدة وتقليل حجمها يمكن إزالته في أي وقت وبالتالي لا تؤدي  إلى نقص في

الفيتامينات والمعادن في الجسم.

وتعتبر العملية مناسبة بشكل خاص لمن يعانون من الجوع المفرط و / أو يحتاجون إلى كميات كبيرة من الطعام

للشعور بالرضا والشبع.

يحتاج المريض في تلك العملية إلى تعديل حجم المعدة من وقت إلى أخر للسيطرة على الجوع مع فقدان الوزن.

تتيح عملية ربط المعدة تناول كميات أقل من خلال:

  • الحد من الجوع.
  • الإشباع المبكر.
  • منع الإفراط في تناول الطعام.

اجراءات العملية

  • يكون شريط المعدة مصنوع من السيليكون الطبي عالي الجودة، وهو مادة آمنة. يتم وضعها حول الجزء العلوي من المعدة
    عن طريق الجراحة بالمنظار.
  • تستغرق العملية حوالي ساعة واحدة، وتجري تحت تخدير عام.
  • يتم إجراء أربعة شقوق صغيرة جدًا (5 مم) في الجزء العلوي من البطن، ويتم وضع الشريط حول المعدة، ويتم وضع عدد
    قليل من غرز التثبيت حول الشريط لإبقائه في الموضع الصحيح . يتم إغلاق شقوق الجلد عن طريق خيوط قابلة للامتصاص ولا يمكن إزالتها.

عادة ما يتعافى المرضى بسرعة كبيرة ويستطيعون التجول في الجناح وشرب السوائل في غضون ساعتين من الاستيقاظ.

ويوصي الأطباء عادة بإجازة أسبوع واحد من العمل للتعافي.

عملية تكميم المعدة

يعتبر تكميم المعدة هو الإجراء الأكثر شيوعًا لفقدان الوزن في جميع أنحاء العالم. ويعتمد  على تقليل حجم المعدة

بشكل كبير عن طريق إزالة الجزء الجانبي منها تحت التخدير العام باستخدام جراحة ثقب المفتاح المتقدمة بالمنظار.

ولا تشمل الجراحة تغيير مسار الهضم في المعدة أو الأمعاء مما يسمح باستمرار امتصاص كافة العناصر الغذائية

بما في ذلك الفيتامينات والمعادن والبروتين.

ببساطة تقلل  العملية من قدرة المعدة على تناول  حوالي 1.5 لتر من الطعام والسوائل إلى حوالي 200 مل.

تتيح عملية تكميم المعدة أيضاً تناول كميات أقل من خلال

  • التقليل في حجم المعدة لحد كبير مما يشعر الفرد بالامتلاء بعد وجبة أصغر بكثير.
  • انخفاض مستوى هرمون الجوع ينخفض ​​بدرجة كبيرة حيث أن الجزء الذي تمت إزالته من المعدة غني
    بالخلايا التي تصنع هذا الهرمون.
  • حدوث تغيير في الطريقة التي يتم بها تناول الأطعمة الدهنية من قبل الجهاز الهضمي،
    حيث يفقد المرضى مذاقهم للأطعمة الغنية بالسكر والدهون.

    مثل الشوكولاته و الأطعمة المقلية والمشروبات الغازية وهو ما يساعد المرضى على تبني عادات الأكل الصحية.

جراحة تحويل المسار (تجاوز المعدة)

تعتمد فكرة عملية تحويل المسار على تقليل حجم المعدة واحداث “سوء امتصاص” لأنها تؤثر على كيفية امتصاص
الطعام والسعرات الحرارية في مجرى الدم.

ويقوم الجراح خلال العملية بتقسيم المعدة إلى قسمين باستخدام دباسات جراحية على طول الجزء العلوي من المعدة
وهو ما يجعلها تتحول لما يشبه الكيس الصغير والذي يتم  إنشاء فتحة جديدة منه وتوصيلها بالأمعاء الدقيقة للسماح
للطعام بالخروج منها للأمعاء مباشرة.

يمنع هذا الإجراء دخول الطعام إلى المعدة وبعض الأمعاء الدقيقة “الاثنى عشر”، مما يحقق تقييداً كبيراً للسعرات
الحرارية وامتصاص الدهون في الدم ويسبب تغيرات مفيدة للهرمونات التي تصنعها الأمعاء.

مزايا جراحة تجاوز المعدة تشمل:

  • فقدان الوزن السريع – معظم المرضى يفقدون وزنهم في غضون أشهر قليلة (قد تختلف النتائج الفردية).
  • التحكم في الوزن على المدى الطويل.
  • تحسين المشاكل الصحية المرتبطة بالسمنة الشديدة ، وخاصة مرض السكري.

يمنحك مركز الدكتور رامي حلمي خيارات عديدة للقضاء على السمنة، وتقديم البرامج الغذائية المناسبة للمريض بعد إجراء العملية، مع تقديم أفضل متابعة للمريض بعد العملية لضمان تحقيق أفضل نتائج ممكنة لها

الدكتور رامي حلمي

الدكتور رامي حلمي

تخرج الدكتور رامي حلمي من كلية الطب جامعة عين شمس حاصلا على تقدير امتياز مع مرتبة الشرف. تم تعيينه بكلية الطب جامعة عين شمس وعمل اخصائيا للجراحة في مستشفيات جامعة عين شمس. حصل على الماجستير بتقدير امتياز .. ثم حصل على دكتوراة الجراحة العامة والمناظير من كلية الطب جامعة عين شمس واصبح استشاريا للجراحه في مستشفياتها.