عملية شفط الدهون بالليزر

تعتبر عملية شفط الدهون بالليزر  إجراء تجميلي لإذابة الدهون تحت الجلد وإزالة رواسب الدهون الثابتة.
حيث
تعمل أجهزة الليزر على جعل الدهون سائلة قبل شفطها من خلال أنبوب رفيع.

ويعد من العلاجات الآمنة والفعالة لإزالة الدهون بحد أدنى من الآثار الجانبية المحتملة

المرشحون لعملية شفط الدهون بالليزر

يعد الشخص مرشحاً جيداً لعملية شفط الدهون إذا كان:

  • مؤشر كتلة الجسم (BMI) من 30 أو أقل.
  • الرغبة في الحد من الدهون وتحديد الجسم في بعض المجالات المحددة.
  • لون البشرة جيد وتتمتع بالمرونة خاصة لدى الأشخاص الأصغر سناً فمع التقدم في العمر تفقد البشرة قدرتها على
    الارتداد بعد التمدد، بحيث يتسبب لدى المرضى الأكبر سنا جلداً مترهلاً.
  • إذا كنت تبحث بشكل أساسي عن حل لانقاص الوزن أو لعلاج السيلوليت، فلن يكون شفط الدهون هو أفضل خيار لك.

كيف يتم شفط الدهون بالليزر؟

يمكن إجراء عملية شفط الدهون في عيادة الطبيب بالليزر تحت التخدير الموضعي للمنطقة التي سيتم شفط الدهون منها بإبرة ومخدر،
ولا يحتاج إلى تخدير عام، ويعد آمناً للأشخاص الذين يعانون من أنواع مختلفة من الجلد ويسبب بعض الآثار الجانبية الخفيفة.

يقوم الطبيب بعمل شق صغير وإدخال أشعة الليزر أسفل الجلد لإذابة الدهون. بعد ذلك يقوم الطبيب بإدخال أنبوب صغير، يُسمى قنية،
يمتص الدهون المذابة من تحت الجلد.

لا يحتاج الأشخاص الذين خضعوا لعملية شفط الدهون بالليزر فترة طويلة من التوقف عن العمل بعد العملية، خاصةً عندما يكون
الموقع صغيرًا.

يوصي معظم الأطباء بمنح المريض أجازة بضعة أيام قبل العودة إلى العمل، وحوالي ثلاثة أسابيع قبل المشاركة في أي أنشطة شاقة.

وفي المتوسط​​، تستغرق جلسات شفط الدهون بالليزر حوالي ساعة واحدة لكل منطقة. قد تستمر لفترة أطول قليلاً حسب المنطقة التي
تم فيها اجراء العملية.

قد يشاهد المريض النتائج في غضون أسبوع تقريبًا بعد الجلسة، لكن النتائج ستظهر تدريجياً على مدار شهرين إلى ستة أشهر.

نتائج عملية شفط الدهون

النتائج تكون فعالة جداً دائمة خاصة عندما يتم الحفاظ على وزن صحي ونظام غذائي ونمط حياة، وقد تظهر النتائج فوراً،

وقد يشاهد المريض النتائج في غضون أسبوع تقريبًا بعد الجلسة، لكن النتائج النهائية ستظهر تدريجياً على مدار شهرين إلى ستة أشهر.

ويمكن أن يتم في أجزاء مختلفة من الجسم من بينها:

  • الذراعين العلويين.
  • الفخذين.
  • البطن.

وتختلف كمية الدهون التي يتم إزالتها بالنسبة لكل شخص، لكن عادة ما يكون هناك حد أقصي 5 لترات لكل جلسة (أي ما يعادل 11 رطلاً).

تكلفة عملية شفط الدهون

تختلف التكاليف بناءً على عدد المناطق المعالجة وكمية الدهون التي تمت إزالتها. وعدد الجلسات التي حصل عليها المريض.

الآثار الجانبية لعملية شفط الدهون بالليزر:

شفط الدهون بالليزر له نفس المخاطر المرتبطة بشفط الدهون التقليدي “تشمل المخاطر العدوى إذا لم تتم الأمور في ظل
ظروف معقمة، والنزيف، وعمل الشقوق والتي يجب القيام بها من قبل جراح ماهر في مجاله”.

اختيار أفضل طبيب لعملية شفط الدهون بالليزر:

شفط الدهون بالليزر هو أيضًا إجراء جديد نسبيًا، لذلك من الضروري العثور على جراح لديه خبرة واسعة في هذه التقنية.
خاصة وأنه يمكن لجراحي التجميل تقليل بعض المخاطر المصاحبة لشفط الدهون بالليزر. ويعتبر دكتور رامي حلمي، المتخصص
في
جراحة السمنة والمناظير والجراحات التجميلية والتكميلية لأورام الثدي، الأفضل في تلك العمليات بدون مخاطر.

للاستفسارات والحجز بمركز الدكتور رامي حلمي